13 أغسطس, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار- 13 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الباوند أمس بعد تقارير جديدة تفيد بأن بعض المشرعين البريطانيين يرغبون في منع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بلا صفقة" بالتخطيط سراً لمنع رئيس الوزراء، بوريس جونسون من تنفيذه تعهده "بالانسحاب أو الموت". ومع ذلك، يبدو رئيس الوزراء جونسون أقل قلقًا حيال تصرفات النواب ويعتقد أن الاتحاد الأوروبي سيتدخل في اللحظة الأخيرة ويعقد صفقة الانسحاب "لإنقاذ أيرلندا". تعرض الجنيه الإسترليني للضغط خلال الأسابيع الأخيرة حيث أصبح من الواضح بشكل متزايد أن رئيس الوزراء جونسون سينفّذ خروجاً بلا اتفاق إذا رغب حقًا في ذلك، فيما تشير كل المؤشرا إلى هذا الاتجاه. إلى ذلك، إذا خيب مؤشر متوسط الدخل ونتائج عدد المدعين اللذين سيصدران اليوم، الآمال، فسيؤدي ذلك إلى تسريع الضغط الهبوطي ويحمل السعر نحو 1.20.

التحليل الفنيّ

أعاد الجنيه الإسترليني اختبار الدعم المكسور 1.2085 واستمر في مقاومة جديدة ما يشير إلى مزيد من الانخفاض للزوج. سيتم تحدي البائعين مرة أخرى حول الرقم النفسي 1.20، فيما الكسر دون هذا المستوى من شأنه أن يسرع الهبوط نحو أدنى مستوى على الإطلاق عند 1.19. من ناحية أخرى، سيحتاج المشترون إلى الاختراق فوق 1.2085 وفوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا لإيقاف الزخم الهبوطي بشكل مؤقت.

الدعم: 1.20 / 1.19
المقاومة: 1.2085 / 1.22
GBPUSD