15 أغسطس, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار- 15 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

استمر الجنيه البريطاني على ضعفه خلال جلسة الأمس على الرغم من أن أرقام مؤشر أسعار المستهلك تجاوزت التوقعات. لا تزال حالة عدم اليقين في السياسة الداخلية مرتفعة، اذ حث جيريمي كوربين قادة أحزاب المعارضة الأخرى ومتمردي حزب المحافظين على تعيينه رئيساً للوزراء مؤقت لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق. إذا نجح في فرض تصويت حجب الثقة عن الحكومة، فإن زعيم حزب العمل يعتزم تأجيل الانسحاب، والدعوة إلى انتخابات مبكرة واستفتاء جديد. من ناحية أخرى، قال بوريس جونسون إن الاتحاد الأوروبي أصبح أقل استعدادًا لعقد صفقة جديدة مع المملكة المتحدة، بسبب معارضة البرلمان. وقال إن هذا الأمر زاد من احتمال "إجبار المملكة المتحدة على المغادرة بلا صفقة" في أكتوبر. إلى الأمام، ستقوم حكومة المملكة المتحدة بنشر بيانات مبيعات التجزئة اليوم؛ أي خيبة أمل طفيفة ستؤدي إلى وقف عمليات البيع بسبب حالة عدم اليقين.

التحليل الفنيّ

لليوم الثالث على التوالي، أعاد الجنيه الإسترليني اختبار مستوى المقاومة 1.21، لكن المشترين يفتقرون إلى الزخم المطلوب لاختراقه مرة أخرى. في الوقت نفسه، كان السعر يشكل دعمًا حول منطقة 1.2050. سينتظر البائعون اليوم حافزًا أساسيًا لإيجاد الزخم الضروري لكسر هذا المستوى وإعادة اختبار الرقم النفسي 1.20. ومع ذلك، يحتاج المشترون الى الاختراق فوق 1.21 والمتوسط المتحرك لـ50 يومًا لاستعادة السيطرة على المدى القصير.

الدعم: 1.20 / 1.19
المقاومة: 1.21 / 1.22
GBPUSD