06 أغسطس, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار- 6 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

أمضى الباوند البريطاني يوم أمس متراوحاً بسبب نقص العناوين المتشائمة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على نحو قاس. أثارت الاستعدادات التي قام بها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لانسحاب بلا صفقة، غضب زعيم حزب العمل الذي تعهد بالدعوة إلى اقتراح لحجب الثقة بمجرد إعادة افتتاح البرلمان في سبتمبر. كما أنّ المشرعين في الاتحاد الأوروبي ليسوا إيجابيين ازاء مناقشة الصفقة مع المملكة، نظراً لموقف جونسون الصارم بشأن الصفقة التي سبق لرئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي وناقشتها. بالنظر إلى العطلة الصيفية في البرلمان البريطاني، قد يحول المتداولون انتباههم نحو أخبار الاقتصاد الكلي للحصول على اتجاهات جديدة.

التحليل الفنيّ

يبدأ الزخم الهبوطي في التلاشي، حيث يتطلع المشترون حالياً إلى إعادة اختبار المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا والمقاومة 1.2250. لكنهم بحاجة أولاً إلى إيجاد الزخم اللازم والاختراق فوق 1.22. ومع ذلك، يحتاج البائعون إلى كسر مستوى 1.2080 لتأكيد ضعف الجنيه الاسترليني.

الدعم: 1.2140 / 1.2080
المقاومة: 1.22 / 1.2250
GBPUSD