09 أغسطس, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار- 9 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

لا يظهر الجنيه البريطاني، مرة جديدة، ردة فعل تذكر على التطور السياسي في المملكة المتحدة. يبدو أن التكهنات المتزايدة بشأن إعلان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رسميًا عن انتخابات عامة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تجعل المعارضة وبعض متمردي حزب المحافظين، غير مرتاحين لأنهم يخططون لإجراء اقتراع لحجب الثقة أوائل سبتمبر. يخطط بعض من يعرضون رئيس الوزراء جونسون للتوجه إلى الملكة إذا لم يوافق رئيس الوزراء على تصويت للإطاحة به، في حين أن آخرين كتبوا الى كبار موظفي الخدمة المدنية للتدخل. ومع ذلك، لم يتحرك الجنيه الاسترليني وسط كل هذه الشكوك، لكن اليوم ستصدر المملكة المتحدة بيانات الناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي، وكلاهما من المتوقع أن يكونا أقل من الشهر السابق. قد تكون البيانات السلبية وراء استئناف البائعين عمليات وقف البيع نحو أدنى المستويات على الإطلاق.

التحليل الفنيّ

لا يزال الجنيه الإسترليني يتداول متراوحاً بلا أي تحيز واضح، حيث ينتظر المشترون والبائعون الاختراق فوق 1.22 أو دون 1.2080 للسيطرة ودفع السعر على التوالي. ومع ذلك، فإن المعنويات تفضل البائعين وبالتالي فإن للهبوط نحو 1.20 احتمالات أفضل.

الدعم: 1.2080 / 1.20
المقاومة: 1.22 / 1.2250
GBPUSD