04 سبتمبر, 2019

الدولار/ الين الياباني

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض أمس الدولار بعدما سجل مؤشر ISM التصنيعي الأميركي 49.1 لشهر أغسطس مقابل 51.2 في يوليو وهي أول قراءة دون 50 منذ أغسطس 2016. هذه الخيبة الواضحة ستوفر المزيد من الدفع للسوق ولرغبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مزيد من تخفيضات سعر الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي. في وقت لاحق، ظلت المخاوف من ركود وشيك، تدفع الأسواق للتسعير على أساس تخفيض بمقدار 29 نقطة أساس خلال اجتماع الاحتياطي الفيدرالي المرتقب في 19 سبتمبر. وفي الوقت نفسه، كان هناك تعليقات مختلطة من جانب أعضاء الاحتياطي الفيدرالي. قال محافظ الاحتياطي الفدرالي في بوسطن Rosengren إن الاقتصاد يبلي بلاءً حسنًا من انعكاس المخاوف على منحنى العائد، لكنه ترك الباب مفتوحًا لخفض أسعار الفائدة بسبب الضعف العالمي والرسوم الجمركية. مع ذلك، طالب محافظ الاحتياطي الفدرالي في سانت لويس Bullard بتخفيض 50 نقطة أساس هذا الشهر متجاوزاً توقعات السوق. وكلاهما ناخب في اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة هذا العام. لا يزال الضغط على الدولار الأميركي حيث يندفع المشاركون في السوق نحو الين المضاد للمخاطر في بيئة الركود هذه.

التحليل الفنيّ

انخفض الزوج دون 106 ولكنه تعافى قبل نهاية اليوم حيث لا يزال المتداولون ينتظرون المزيد من الوضوح في التحيز، حتى بعد المخاوف الأخيرة من الركود. سيحاول البائعون دفع السعر نحو أسفل القناة، 105، وسيحاول المشترون إعادة اختبار منطقة المقاومة العلوية، 106.70. سيبقى السعر بلا أي تحيز واضح طالما يتداول الزوج بين 106.70 و105. ومن المرجح أن يؤدي الاختراق من هذه المستويات إلى تكريس اتجاه جديد في السوق.

الدعم: 105.70 / 105
المقاومة: 106.25 / 106.70
USDJPY