13 سبتمبر, 2019

الدولار/ الين الياباني

الكلمات

التحليل الأساسي

تم تفضيل الدولار أمس من جديد أمام الين، بعد انخفاضه في البداية مع انخفاض العوائد الأميركية بعد إعلان البنك المركزي الأوروبي. ومع ذلك، بقيت الثقة في المخاطرة هي المحرك الرئيسي للسوق فارتفعت الأسهم الأميركية نحو أعلى مستوياتها على الإطلاق، ما دفع الزوج للأعلى ليسجل أعلى مستوى منذ ستة أسابيع. ومع ذلك، بقي الضغط على الدولار بعد تغريدة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة، ويدعو فيها مجدداً إلى خفض سعر الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي بحلول الأسبوع المقبل. وفي الوقت نفسه، هناك حديث عن اتفاق تجاري مؤقت يتم وضعه من جانب المسؤولين الصينيين والولايات المتحدة. إذا تطور التفاؤل التجاري، فمن المرجح أن يظل الدولار في المقدمة فيما تبقى أصول الملاذ الآمن تحت الضغط.

التحليل الفنيّ

يواصل مشترو الدولار في الدفع صعودياً يوماً بعد يوم بعدما شكل الاختراق الأخير من منطقة المراوحة، اتجاهًا صعوديًا قويًا. بلغ الدولار الأميركي أمس 108.29 ولكنه تراجع مرة جديدة نحو 108، محاولًا طباعة قاع مرتفع للتأرجح إلى الأعلى. سيتطلع المشترون إلى 108.50 كهدفهم القادم. ومع ذلك، سيتعيّن على البائعين كسر الاتجاه الصعودي الأخير لتشويه هيكل السوق لمصلحتهم.

الدعم: 108 / 107.70
المقاومة: 108.30 / 108.50

USDJPY