19 نوفمبر, 2018

الدولار/ الين الياباني

الكلمات

التحليل الأساسي

اخترق الدولار/ الين انخفاضًا بعد تعليقات مسؤول كبير من الاحتياطي الفيدرالي دفعت المتداولين بعيدًا عن العملة الخضراء. فقد الدولار الأميركي قوته يوم الجمعة بعدما أدلى ريتشارد كلاريدا، نائب رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي بتصريحات تتصل بالمسار المستقبلي لأسعار الفائدة الأميركية والاقتصاد الأميركي. وقد أشار إلى أن "سعر الفائدة المحايد هو أمر منطقي" وأن الاحتياطي الفيدرالي يقترب بالفعل من مثل هذه الحالة كون السياسة المحايدة يتم تحديدها بأسعار فائدة بين 2.5٪ و 3.5٪. مثل هذا التعليق يعني أنه على المستثمرين عدم تسعير أي شيء أكثر من ثلاثة زيادات سعر الفائدة في العام المقبل. إلى ذلك، أثار كلاريدا المخاوف بشأن التباطؤ المستمر في الاقتصاد العالمي مشيراً الى احتمال حدوث مثل هذا التباطؤ في الولايات المتحدة. لهذا اليوم، يجب أن تكون عائدات سندات الخزانة الأميركية محط تركيز رئيسي لمتداولي الدولار/ الين لأنها تعطيهم فكرة عن رأي السوق ازاء المسار المستقبلي لأسعار الفائدة. ان انخفاض عائدات سندات الخزانة يعني أن السوق تتوقع انخفاض أسعار الفائدة مستقبلاً وهذا يضعف الدولار الأميركي. علاوة على ذلك، على المتداولين التركيز على أداء مؤشرات الأسهم الأميركية كونها لا تزال المحرك الرئيسي لزوج الدولار/ الين. يشير ارتفاع الأسهم الأميركية إلى تفاؤل المستثمرين وتقليل الطلب على الأصول/ العملات الآمنة مثل الين.

التحليل الفنيّ

تتراوح الأسعار حاليًا حول مستوى دعم رئيسي بين 112.42 و112.70، اعتمادًا على أداء عائدات سندات الخزانة الأميركية والأسهم الأميركية، فإما يرتفع الزوج صعوديًا عن طريق كسر المقاومة 113.28، وإما يواصل اتجاهه الهبوطي باختراق الدعم 112.42. للملاحظة، إن التحيز يظل على الجانب الهبوطي نظرًا إلى أن الأسعار تتداول دون المتوسطات المتحركة الرئيسية الثلاثة.

الدعم: 112.42/ 111.95

المقاومة: 113.28 / 113.65

USDJPY

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value