09 أغسطس, 2019

الدولار/ الين الياباني- 9 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

فشل الدولار الأميركي في الاستفادة من ارتفاع عائدات سندات الخزانة وتحسّن مزاج السوق وأنهى اليوم على انخفاض متواضع مقابل الين الياباني. يعتبر منحنى عائدات سندات الخزانة الأميركية، كما يظهره الفارق بين عائد السندات لمدة 10 سنوات وعائد سند السنتين، هو الأضخم منذ ديسمبر 2018. وفي الوقت نفسه، ارتفعت الأسهم وقلصت خسائرها الأسبوعية بعد تعرضها لعمليات وقف بيع واسعة النطاق يوم الاثنين. لم يشترك مشترو الين الياباني في هذه الحركة المتفائلة في الأسهم الأميركية، حيث يوصل الجمود التجاري بين الولايات المتحدة والصين في جذب السوق نحو المخاوف من الركود، مع توسع نطاق الفارق بين عائدات سندات الخزانة الأميركية لعشر سنوات وعائدات السنتين، ما يشير تقنيا إلى الركود العالمي. الى ذلك، أصدرت اليابان في وقت مبكر من هذا الصباح أرقام الناتج المحلي الإجمالي ما زاد من الضغط على بائعي الين.

التحليل الفنيّ

فشل المشترون أمس في العثور على زخم كاف لتشكيل قاع مزدوج عند مستوى 105.50 حيث فقد السعر الزخم وأغلق على نحو سلبي. في الوقت الحالي، يهدد البائعون الدعم عند 105.85 بعد عدة محاولات لاختباره منذ بداية الأسبوع. الكسر الناجح دون هذا المستوى قد يدفع الزوج لإعادة اختبار 105.50، للمرة الثالثة هذا الأسبوع.

الدعم: 105.85 / 105.50
المقاومة: 106.50 / 106.80
USDJPY