06 مارس, 2019

الذهب

الكلمات

 


التحليل الأساسي

تراجع المعدن الأصفر أمس من أدنى مستوياته المسجلة منذ ستة أسابيع، بعدما أثارت تعليقات صانعي السياسة في الاحتياطي الفدرالي الأسئلة حول مستقبل أسعار الفائدة. حتى أن البيانات الأميركية التي تجاوزت التوقعات لم تستطع ابقاء أسعار الذهب هابطة لفترة طويلة، حيث أثارت تعليقات محافظ الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس Neel Kashkari ومحافظ الاحتياطي الفدرالي في بوسطن Rosengren تساؤلات حول المسار المستقبلي لرفع سعر الفائدة. وقال Rosengren إنّ مخاطر الأحداث الكبرى مثل الـBrexit ومحادثات التجارة، تلوح في الأفق، في حين قال Kashkari إن الاقتصاد الأميركي ليس في كامل نشاطه. مع ذلك، استعاد الدولار الأميركي اهتمامه بالسوق بعد طباعة بطيئة للناتج المحلي الإجمالي الأسترالي. وما زاد من قوة الدولار هو عدم قدرة قادة الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة على التوصل إلى اتفاق Brexit، والتطورات الإيجابية في جبهة المفاوضات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. وبينما تستمر قوة الدولار الأميركي على نطاق واسع في التأثير على الذهب، يحاول المشترون العودة، حيث لا تشير معنويات السوق إلى حالة وقف المخاطرة. 

التحليل الفني

إرتفعت أسعار الذهب خلال جلسة الثلاثاء بعد تراجعها من قيعان جديدة عند 1281.11 دولار للأونصة. يتحرك السعر حاليًا فوق مستوى 1290 $ فيما يتراجع المعدن الأصفر من منطقة التشبّع البيعيّ. من المرجح حصول تعافٍ مطول، ولهذا سنركز على مستوى المقاومة 1297 $. 

الدعم: 1282.19 / 1277.18 
المقاومة: 1291.83 / 1293.78