22 مايو, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

على الرغم من تقلص فرص الحرب بين الولايات المتحدة وإيران والأخبار الإيجابية بين الولايات المتحدة والصين التي تضغط على مكاسب المعدن الأصفر، إلا أنه لا يمكن لأسعار الذهب من التداول دون قيعانها السابقة وهي لا تزال ثابتة فوق مستوى 1272 دولار. لا يتعلق الأمر فقط باستعداد الرئيس الأميركي دونالد ترامب للتحدث مع إيران، لكن التعليقات الرافضة للتهديد بالحرب من قبل وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان أثرت أيضًا على طلب الملاذ الآمن للسبائك. من ناحية أخرى، قدمت الولايات المتحدة التهدئة لشركة Huawei الصينية بعد حظر التداول في وقت سابق. يأتي ذلك في أعقاب التعليقات الأخيرة التي أدلى بها سفير الصين لدى الولايات المتحدة ومفادها أن "أمة التنين" على استعداد للذهاب إلى طاولة المفاوضات التجارية واستيراد المزيد من السلع والخدمات من الولايات المتحدة. للمضي قدمًا، قد يعمل محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة كمحفز، في حين أن التطورات المحيطة بالقضايا السياسية المذكورة، يمكن أن تبقي أسواق المعادن الثمينة حية.

التحليل الفنيّ

لا تزال أسعار الذهب تتداول في النطاق ذاته على الرغم من المحاولة المحدودة أمس للكسر إلى الجانب السلبي قبل الحصول على الدعم المناسب من الدعم 1271.85 دولار. يحوم السعر حاليًا حول مستوى 1273.5 دولار، ولكن المثير للاهتمام هو الاختلاف الذي ظهر بين الزخم والسعر على الرسم البياني. سيكون تركيزنا الآن على الاتجاه الصعودي حيث سنراقب خلال الـ48 ساعة القادمة مستوى المقاومة 1280.11 دولار.

الدعم: 1274.72 / 1271.85
المقاومة: 1277.18 / 1280.11
GBPUSD