09 يوليو, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

أثرت المضاربات على السياسة التي سيعتمدها الاحتياطي الفيدرالي في تحديد سعر الفائدة على أسعار الذهب يوم الاثنين، حيث يبدو أن العديد من المتداولين يراهنون على أن البنك المركزي قد لا يقوم على الفور بتخفيض المعدلات. تراجعت أسعار الذهب بعد تقرير الوظائف الأميركية القوي والمثير للدهشة لشهر يونيو والذي أبقى السوق معلقاً حول ما إذا كان سعر 1400 دولار سيصبح القاعدة مرة جديدة. من المتوقع أن تغذي تعليقات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع هواجس متداولي الذهب بخفض أسعار الفائدة. سيكون هناك حوالي 10 خطابات لمحافظي البنوك المركزية، بما في ذلك المحافظ جيروم باول، الذي سيلقي شهادات لمدة يومين أمام لجنتي مجلس النواب والشيوخ. ومن المقرر أيضا اعلان محضر اجتماع الاحتياطي الفيدرالي في يونيو يوم الأربعاء. من بين هؤلاء، سيكون بولارد هو الأكثر رصداً عن كثب كونه كان الصوت المعارض الوحيد في اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الذي انعقد في الفترة بين 18 و19 يونيو، عندما قرر البنك المركزي الاحتفاظ بمعدلات الفائدة. بولارد هو أحد الأعضاء الأكثر تشاؤمًا في لجنة السوق الفيدرالية المفتوحة للسياسة النقدية للبنك المركزي وصوّت لصالح خفض الفائدة.

التحليل الفنيّ

حاولت أسعار الذهب الاختراق فوق 1400 دولار بعد الانخفاض دونه، لكنها فشلت في الاستقرار فوقه وتوجهت هبوطيًا نحو الدعم 1392 دولار. يحوم السعر حاليًا حول الدعم 1392.80 دولار مع زخم سلبي يفقد قوته أكثر فأكثر. سنركز على الجانب السلبي وخاصة على مستوى الدعم 1382.76 دولار.

الدعم: 1392.80 / 1382.76
المقاومة: 1401.62 / 1410.78
XAUUSD