20 أغسطس, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

في ظل غياب توجيهات جديدة، يظل الذهب خلال جلسة اليوم المبكرة دون مستوى 1500 دولار. انخفض المعدن الأصفر خلال جلسة الأمس، فيما قام رئيس الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن إريك روزنغرن بتطويق مطالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب بخفض أسعار الفائدة. التوقعات المتفائلة المحيطة بصفقة التجارة بين الولايات المتحدة والصين، والتي ترجع أساسًا إلى تمديد الولايات المتحدة الترخيص لشركة Huawei، ساهمت في تعافي روح المخاطرة في السوق مؤخرًا. ولهذا تسترد الأسهم وعائدات السندات الحكومية خسائرها الأخيرة مقابل معاناة الملاذات الآمنة مثل الين الياباني والذهب. في الآونة الأخيرة، قدم الرئيس الأميركي حوافز للصين قبل محادثاتهم التجارية في سبتمبر. في أماكن أخرى، تحافظ البنوك المركزية العالمية على نظرتها الحذرة ويفترض أن تعلن عن ذلك خلال هذا الأسبوع. وفي الوقت نفسه، يمكن للتوتر السياسي المحيط بالشرق الأوسط والمملكة المتحدة الاستمرار في تقديم فرص تداولية وسيطة وسط أجندة اقتصادية هادئة.

التحليل الفنيّ

كما هو متوقع، انخفضت أسعار الذهب أمس لتصل إلى مستوى الدعم 1494.36 دولار بعد فقدان الزخم. ارتد السعر من هذا المستوى ويتداول الآن فوقه بعد فشله في الاتجاه الهبوطي. سنستمر في التركيز على الجانب السلبي حيث أن الاختلاف السابق بين السعر والزخم مستمر في إظهار تأثيره. المستوى التالي الواجب مراقبته هو مستوى الدعم 1482.82 دولار.

الدعم: 1506.02 / 1494.36
المقاومة: 1520.64 / 1539.61

GOLD