13 سبتمبر, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

في أعقاب قرار البنك المركزي الأوروبي وجنون مؤشر أسعار المستهلك الأميركي، اتجهت أسعار الذهب خلال جلسة اليوم المبكرة نحو 1498 دولار. تحول المعدن الأصفر إلى الوراء مع خفض سعر الفائدة على الودائع في البنك المركزي الأوروبي وإجراءات التيسير الكمي بينما أضافت المؤشرات المتفائلة لمؤشر أسعار المستهلك الأساسي الأميركي الوقود إلى جلسة اليوم السابق المتقلّبة. ومع ذلك، فقد حولت الأسواق انتباهها مرة أخرى إلى إشارات حسن النية بين الولايات المتحدة والصين ما حدّ من الطلب على الملاذ الآمن في وقت متأخر. من بين الخطوات الأولى، تأخير الرسوم الجمركية من الولايات المتحدة، والاستعداد لشراء المزيد من المنتجات الزراعية الأميركية من جانب الصين، والبيانات المتفائلة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير الخزانة ستيف منوشين، وقد حظيت باهتمام كبير. وقد ثمّن البائعون أيضاً تعليقات الرئيس ترامب بأنه يفكر في اقتراح محادثات مع كوريا الشمالية وإيران، ما قد يؤدي بدوره إلى تراجع التوتر الجيوسياسي.

التحليل الفنيّ

ارتفعت أمس أسعار الذهب فوق مستوى 1500 دولار مسجلة قمة جديدة عند 1524.05 دولار للأونصة ثم تراجعت بسرعة نحو مستوى 1499 دولار واستقرت هناك. بالكاد يتحرك السعر في الوقت الحالي مع استقرار الزخم في منطقة طبيعية. سنركز على الجانب السلبي إذا لم يخترق السعر فوق مستوى المقاومة 1506.02 $. مستوى المراقبة هو مستوى الدعم 1474.99 دولار.

الدعم: 1494.87/ 1486.98
المقاومة: 1506.02 / 1524.15

XAUUSD