14 أكتوبر, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

مع اقتراب الولايات المتحدة والصين من إنهاء النزاع التجاري المستمر منذ عامين، لا يولي بائعو الذهب خلال جلسة اليوم المبكرة سوى القليل من الأهمية للشكوك المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتوتر المحيط بسوريا. شهد المعدن الأصفر ضغطًا سلبيًا بعدما وافق الدبلوماسيون الأميركيون والصينيون على الجزء الأول من الصفقة في وقت متأخر من يوم الخميس. بلغت عائدات السندات والأسهم إلى أعلى مستوياتها منذ عدة أسابيع مع انخفاض الطلب على الملاذ الآمن في الأسواق. مع هذا لم يول تجار الذهب أهمية كبيرة للأسئلة المحيطة بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي والمشاكل الجيوسياسية المتعلقة بسوريا بعد الهجوم التركي في المنطقة. تجدر الإشارة أيضًا إلى أن الضعف الأخير في الدولار الأميركي يحول دون استعادة ثقة مشتري المعادن الثمينة.

التحليل الفنيّ

فشلت أسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي في مراكمة قوة مناسبة للارتفاع فوق النطاق العلوي المعروض على الرسم البياني، وبدلاً من ذلك، تراجعت دون مستوى 1500 دولار مسجلة قاع 1473.90 دولار للأونصة. يتداول السعر حاليًا فوق مستوى الدعم 1486.98 $ فيما يتزلق زخم التداول قليلاً نحو المناطق الطبيعية. سنركز على المراوحة في هذا المجال وعلى مستوى المقاومة 1494.87 دولار.

الدعم: 1486.98/ 1474.99
المقاومة: 1594.87/ 1506.02

XAUUSD