17 أكتوبر, 2019

الذهب

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفعت أسعار الذهب خلال جلسة الأمس مع عودة المشترين سعياً وراء مستوى 1500 دولار. واصل المستثمرون مراقبة الأخبار السياسية العالمية المحيطة بالتجارة والبريكسيت، واستجابوا لقراءة أضعف من المتوقع لمبيعات التجزئة الأميركية، من خلال دعم المعادن الثمينة. تعرض الدولار الأميركي لضغوط في منتصف الأسبوع، بينما تمّ اختباره دون مستوى 98 للمرة الأولى منذ الشهر الماضي. أثار انخفاض مبيعات التجزئة المخاوف بشأن الزخم في الاستهلاك، لكن مؤشر NAHB السكني ارتد إلى أعلى مستوى منذ 21 شهرًا، ومع ذلك، كان الدولار تحت الضغط. وقد استعادت أسعار الذهب مكانتها وسط استمرار حالة عدم اليقين إزاء الحروب التجارية والأزمات الجيوسياسية المختلفة، مثل هونغ كونغ والشرق الأوسط والبريكسيت، ما دعم التحول في معنويات الذهب وقلص غالبية خسائر اليوم السابق.

التحليل الفنيّ

استعادت أسعار الذهب جاذبيتها خلال جلسة الأمس فيما يسعى المشترون نحو مستوى 1500 دولار مسجلة أعلى مستوى عند 1492.96 دولار للأونصة. يتداول السعر حاليًا فوق مستوى الدعم 1486.98 دولار، وقد ارتد الزخم من المنطقة الهبوطية. سنركز على الاتجاه الصعودي إذا ما اخترق السعر فوق مستوى المقاومة 1494.87 وتحديداً على الشريط العلوي.

الدعم: 1474.99/ 1456.93
المقاومة: 1486.98/ 1494.87
GOLD