11 مارس, 2019

النفط

الكلمات


التحليل الأساسي

خلال جلسة يوم الجمعة، تعرض برميل المقياس الأميركي للنفط الخام الخفيف لضغوط بيع متزايدة بعد الاعلان عن تراجع الصادرات الصينية بنسبة 21٪ تقريبًا خلال عام حتى فبراير وانخفاض الواردات أكثر من 5٪ على أساس سنوي. كما جاء ناتج الفائض التجاري على الجانب الضعيف، متراجعاً إلى 4.12 مليار دولار من 39.16 مليار دولار في يناير. أثارت هذه النتائج مخاوف متجددة بشأن التباطؤ المحتمل في الاقتصاد الصيني، الذي يعتبر أكبر مستورد للنفط الخام في العالم. ومع ذلك، فقد عوضت الأسعار معظم خسائرها بعد تأكيد المملكة العربية السعودية مجددًا على أن أوبك وأوبك + ملتزمتان بقرارهما تعديل الإنتاج الطوعي إلى أن يعود التوازن إلى السوق العالمية.

التحليل الفني

بقيت أسعار النفط الخام يوم الجمعة سليمة نسبيًا بعد انخفاضها دون مستوى 55 دولار ومن ثم محو خسائرها بعد اكتسابها بعض القوة. يتداول السعر حاليًا دون المستوى العنيد 56.7 $ مع زخم صعودي. من المرجح أن يؤدي اختراق الاتجاه الصعودي إلى دفع السعر باتجاه النطاق العلوي المعروض على الرسم البياني والمستوى التالي الذي سنشاهده هو 57.32 دولار.

الدعم: 56.06 / 55.73
المقاومة: 56.69 / 57.32