22 مارس, 2019

النفط

الكلمات


التحليل الأساسي

يكافح مؤشر الطاقة مع قبضة 60 منذ جلسة الأمس حيث تثير الشكوك حول النمو الاقتصادي وسط التوترات التجارية، اهتمام المستثمرين. يساعد انحفاض مستويات المخزون الى جانب تخفيض الانتاج من جانب أوبك + أسعار النفط على رسم المسار الصعودي الأخير. كما تشكل العقوبات الأميركية على فنزويلا وإيران قوة إضافية في الاتجاه الصعودي. ومع ذلك، فإن المخاوف المحيطة بالصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، إلى جانب ضعف مؤشر مديري المشتريات الصناعي العالمي، يتحديان قوة خام غرب تكساس الوسيط. بالتطلع إلى المستقبل، يمكن أن يوفر مسح بيكر هيوز لعدد منصات البترول الأميركية اتجاهات جديدة لتحركات السعر.
التحليل الفني

تراجعت أسعار خام غرب تكساس الوسيط من أعلى مستوياتها عند 60.30 دولار للبرميل بعد أن كافحت لإيجاد الزخم المناسب للاستمرار في الارتفاع. يحوم السعر حاليًا حول مستوى 60 فيما يظهر مؤشر القوة النسبية RSI زخمًا صعوديًا ولكن تناقضياً في ظل وجود تباعد مع السعر. إذا تمكن السعر من الصمود في هذا المستوى، فإننا نتوقع استمرار الحركة الصعودية والمستوى التالي الذي سنركز عليه هو مستوى المقاومة 60.76.

الدعم: 59.99 / 59.40
المقاومة: 60.76 / 61.31
oil