29 مايو, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

لم يعد تصاعد التوترات التجارية المتزايدة بين الولايات المتحدة والصين من العوامل المحفزة في قطاع الطاقة، ما أدى إلى انخفاض أسعار خام غرب تكساس الوسيط خلال الجلسة المبكرة اليوم نحو 58.3 دولار للبرميل. تم الترحيب بعودة المتداولين الأميركيين من العطلة بانخفاض مؤشر دالاس الفيدرالي، في حين أثقل الصدع التجاري بين الولايات المتحدة والصين الذهب الأسود. بعد تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتكررة التي تشير إلى أن الصين قد تضطر إلى تكبد مزيد من الخسائر في الصدع التجاري، بدأت أمة التنين بالتهديد بالانتقام من خلال المعادن الأرضية والتي تعتبر أساسية بالنسبة للتكنولوجيا القطاع، والصين هي أكبر منتج لها في العالم. في حين ستهيمن التوترات التجارية على معنويات أسعار الطاقة على المدى القريب، إلا أن الإصدار الأسبوعي لمخزون الولايات المتحدة من معهد البترول الأميركي للأسبوع المنتهي في 24 مايو، سيكون في دائرة الضوء.

التحليل الفني

بعد الفشل في الاختراق فوق مستوى المقاومة 59.28 دولار، انخفضت أسعار النفط الخام لتقترب أكثر من منطقة التشبع البيعي مع إمكانية إعادة اختبار قيعانها الأخيرة. يحوم السعر حاليًا حول مستوى 58.4 دولار، ويقع أقرب مستوى دعم عند 58.02 دولار. سنركز على الحركة الصعودية المحتملة الناجمة عن الاختلاف المحتمل بين السعر والزخم. مستوى المقاومة 59.28 $ هو المستوى الواجب مراقبته.

الدعم: 58.02 / 56.69
المقاومة: 59.28 / 59.99
USOIL