31 مايو, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

مع تكثيف الرئيس الأميركي دونالد ترامب التوتر التجاري العالمي، انخفض خام غرب تكساس الوسيط إلى قاع مارس عند 55.60 دولار للبرميل. حتى لو كان الوضع شبيهاً بالحرب بين إيران والعراق، ومع استمرار خفض إنتاج النفط العالمي الذي يشير إلى أزمة إمدادات مستقبلية، فإن الأسئلة المطروحة ازاء نظام التجارة العالمي، تثير عقبات أمام توقعات الطلب. أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخراً عن رسوم جمركية بنسبة 5٪ على جميع واردات السلع المكسيكية من أجل دفع المكسيك لوقف الهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة. وقال أيضًا إن الرسوم الجمركية يمكن أن ترتفع إلى 25٪ إذا لم يحل الشريك التجاري الوضع بحلول شهر أكتوبر. وما يزيد من ضعف الأسعار، بيانات مؤشر مديري المشتريات الرسمي في الصين، اذ تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي إلى منطقة الانكماش عند 49.4 مقابل 49.9 متوقعة و50.1 سابقة، بينما بقي مؤشر مديري المشتريات غير الصناعي بلا تغيير عند 54.3 بتخلفه عن توقعات عند 54.5.

التحليل الفني

استمرت أسعار النفط الخام أمس في الانخفاض حيث تم كسر جميع مستويات الدعم على المدى القريب. يحوم السعر حاليًا فوق قاع 55.83 دولار للبرميل، ومع ذلك، يمكننا ملاحظة اختلاف كبير بين السعر والزخم والذي يشير إلى تعافي الأسعار. من المرجح أن ينخفض السعر في هذه المرحلة قبل أن نتمكن من التركيز على الاتجاه الصعودي، ولهذا سنراقب مستوى الدعم 55.06 دولار.

الدعم: 55.73 / 55.06
المقاومة: 56.69 / 58.02

OIL