21 يونيو, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

في ظل هيمنة النزاعات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وإيران وانضمام تقرير الأمم المتحدة الأخير بشأن المملكة العربية السعودية، تلقى خام غرب تكساس الوسيط خلال جلسة الأمس العروض عند قمة الأسابيع الثلاثة الأخيرة. في حين أن التقارير الإخبارية السابقة عن قيام الولايات المتحدة بإرسال 1000 جندي إلى جانب قواتها المتواجدة في الشرق الأوسط واسقاط إيران طائرة بدون طيار، كانت تشكل تحديًا بالفعل لإمدادات النفط، فإن أحدث تقرير صادر عن الأمم المتحدة يحمل المملكة العربية السعودية مسؤولية مقتل الصحافي الأميركي جمال خاشقجي، يشير إلى تجدد التوتر بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية. من ناحية أخرى، ذكر مبعوث إيران لدى الأمم المتحدة أن الطائرة الأميركية بدون طيار شوهدت في مجال بلاده الجوي وستعمل الأمة لحماية مصالحها إذا أزعجتها الولايات المتحدة. على الرغم من أن الأحداث السياسية المحيطة بالجغرافيا السياسية يمكن أن تستمر في توجيه تحركات الذهب الأسود، إلا أن تقرير شركة Baker Hughes لمنصات الحفر للأسبوع الحالي قد يقدم تفاصيل إضافية للتنبؤ بمعنويات النفط على المدى القريب. التقرير السابق أعلن عن انخفاض عدد الحفارات إلى 788.

التحليل الفني

كما هو متوقع، واصلت أسعار النفط الخام ارتفاعها خلال جلسة الأمس لتصل إلى أعلى مستوى منذ 3 أسابيع عند 57.75 دولار للبرميل قبل أن تستريح قليلاً هذا الصباح. يقترب السعر حاليًا من مستوى الدعم 56.69 $ حيث يحاول الذهب الأسود التراجع من منطقة التشبع الشرائي. على الرغم من أن الحركة تبدو مفرطة في الارتفاع، إلا أننا سنواصل التركيز على الاتجاه الصعودي وهذه المرة على مستوى المقاومة 58.21 دولار.

الدعم: 56.69 / 55.73
المقاومة: 57.81/ 58.21
USOIL