25 يوليو, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

أظهرت مخزونات النفط الخام أمس نقصًا قدره -10.8 مليونًا مقابل -4.2 مليون متوقعة، ولكن لم يكن لهذه النتائج التأثير المنشود على الأسعار، لأن عوامل العرض هي عادة ما تدفع أسواق النفط إلى الارتفاع. تعود محدودية التحرك الى اجتماع البنك المركزي الأوروبي اليوم، والذي سيعلن سياسته النقدية قبل المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي. الى ذلك، فإن مؤشرات مديري المشتريات التصنيعية العالمية تؤثر على الأرجح على أسعار النفط على المدى القصير، لكن مع سياسة أوبك واستعداد البنوك المركزية لإطلاق العنان لسياسة الأموال التسهيلية ، فمن غير المرجح أن تنخفض أسعار النفط على المدى الطويل.

التحليل الفني

واجه النفط الخام أمس البائعين مرة أخرى عند مستوى المقاومة 57.20 دولار إلى 57.40 دولار (حاجز المقاومة الأول)، فتراجعت الأسعار عن المتوسط المتحرك لـ20 فترة وأنهت الجلسة حول 56 دولار. تواصل الأسعار مراوحتها ضمن نطاق تداول ضيق بين 55.60 و 57.40. من المحتمل أن يؤدي الفشل في التحرك فوق مستوى المقاومة 57.40 دولار (حاجز المقاومة الأول) إلى جذب المزيد من البائعين لأن الاتجاه القصير الأجل لا يزال هبوطياً. قد يزداد البيع إذا تحركت الأسعار دون مستوى الدعم عند 55 دولار (حاجز الدعم الثاني) وقاع التأرجح القريب عند 54.85 دولار حيث يمكن أن تنطلق عمليات وقف البيع.

الدعم: 55.50 / 55.00
المقاومة: 57.40/ 58.25
OIL