31 يوليو, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

نظرًا للإشارات السلبية التي تقدمها العناوين التجارية والسياسية فيما يسجل تقرير API سحبًا اضافياً، ارتفع خام غرب تكساس الوسيط خلال جلسة الأمس واستمر في الحصول على العروض هذا الصباح. في حين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يمتنع عن سكب الماء البارد على آمال حدوث انفراج من محادثات شنغهاي التجارية، فإن تمديد إدارة ترامب لاستثناء العقوبات الإيرانية، وفقًا لصحيفة واشنطن بوست، يشير إلى تراجع التوتر بين الولايات المتحدة وإيران ويزيد الضغط السلبي على مؤشر الطاقة. جاءت الإيجابية في زخم الأسعار بداية من بيانات المخزون الأميركي الصادرة من معهد البترول الأميركي. سجل API انخفاضًا آخر في مخزون النفط الأميركي، بقيمة 6.024 مليون برميل مقابل -10.961 مليون برميل سابقًا، للأسبوع المنتهي في 26 يوليو. والى جانب مؤشر النشاط الصيني والتطورات المحيطة بالمحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، يمكن للمتداولين رصد تقرير EIA.

التحليل الفني

كما هو متوقع ارتفعت أسعار النفط الخام خلال جلسة البارحة واستمرت في الارتفاع هذا الصباح، فبلغت مستوى المقاومة 58.21 دولار واخترقت فوقه بعد تقدم مثير للإعجاب. لا يزال السعر يحظى حالياً بعروض الشراء، أدنى بقليل من مستوى 58.5 دولار مع استمرار الزخم في المنطقة الصعودية. ومع ذلك، فقد تم اختراق منطقة التشبع الشرائي وقد يتوقع المتداولون تباطؤاً في الحركة الصعودية ولكننا سنسنتمر في التركيز على الجانب العلوي وتحديداً على مستوى المقاومة 59.28 $.

الدعم: 58.21 / 57.81
المقاومة: 58.8/ 59.28
OIL