03 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع خام غرب تكساس الوسيط أمس من قاعه الأسبوعي فيما استعاد المتداولون زخمهم في انتظار محفزات جديدة. ساهم إغلاق أسواق الولايات المتحدة وغياب العناوين الرئيسية، في تسليط الضوء على الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين باعتبارها السلبية الرئيسية للأسعار. على الجبهة السياسية، الولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة في طريقهم لإرسال طائرات بلا طيار وقوات لحماية نقل النفط في مضيق هرمز. ومع ذلك، يبدو أن إيران تتجاهل هذه الأخبار وهي تزور روسيا وفرنسا لمواجهة "الزعيم العالمي" عند الحاجة. تنقل صحيفة نيويورك تايمز تقارير عن قيام أمس دبلوماسيين إيرانيين يزورون فرنسا، بالتفاوض على صفقة ائتمانية بقيمة 15 مليار دولار تقريبًا نقدًا مقابل العودة إلى الاتفاقية النووية لعام 2015. في أماكن أخرى، أشارت الأخبار الى محادثات سرية تجريها روسيا وإيران لإدانة الاستفزاز الأميركي في الشرق الأوسط.

التحليل الفني

استمرت أمس أسعار النفط الخام في مواجهة الضغوط فسجّلت قاعاً أسبوعياً عند 54.33 دولار للبرميل قبل أن ترتد مجددًا وسط دعم قوي عند مستوى 54.42 دولار. يتداول السعر حاليًا دون مستوى المقاومة 55.06 دولار بزخم طبيعي. بالنظر إلى الخطوة الأخيرة، سنركز على المشترين وهم يحاولون إعادة السعر الى جانب خط الاتجاه المعروض على الرسم البياني.

الدعم: 54.42/ 53.89
المقاومة: 55.06/ 55.92
USOIL