04 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

تعرضت أمس أسعار النفط الخام لضغط بيع قوي فيما أعادت البيانات المخيبة للآمال من الولايات المتحدة إحياء المخاوف بشأن الركود وتأثيره السلبي على النمو العالمي، والذي من المتوقع أن يؤثر على الطلب على الطاقة. ومع ذلك، فإن التوتر السياسي المحيط بإيران وهونغ كونغ يبقي مشتري الذهب الأسود مرتاحين. في الآونة الأخيرة، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة على المنظمات الإيرانية مثل وكالة الفضاء ومركز أبحاث الفضاء ومعهد أبحاث الفضاء. رداً على ذلك، تحذر إيران من التراجع عن الصفقة النووية إذا التزم الاتحاد الأوروبي بوجهة نظر الولايات المتحدة وتأخر باتخاذ إجراء يتعلق بمبلغ ائتماني بقيمة 15 مليار دولار. الى ذلك، تظهر تعليقات وزير الطاقة الروسي استعداد بلاده لمواصلة توسيع اتفاق خفض الإنتاج العالمي مع منظمة البلدان المصدرة للنفط. سيتطلع المستثمرون الآن إلى تقارير الأسهم الأسبوعية لصناعة النفط للحصول على دفع جديد في حين أن عناوين الأخبار التجارية والسياسية قد تستمر في تقديم تحركات وسيطة.

التحليل الفني

استمرت أمس أسعار النفط الخام في مواجهة الضغوط فسجلت قاعاً أسبوعياً جديداً عند 52.84 دولار للبرميل قبل أن ترتفع مرة أخرى وسط دعم قوي عند مستوى 53.26 دولار. يتداول السعر حاليًا دون مستوى المقاومة 54.42 دولار بعدما ضرب الزخم باب منطقة التشبّع البيعي. لا يزال الضغط الهبوطي قائمًا وسنركز على الجانب السفلي وخاصة مستوى الدعم البالغ 53.26 دولار.

الدعم: 53.89/ 53.26
المقاومة: 54.42/ 55.06
USOIL