05 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

على الرغم من أن بيانات المخزون الأسبوعية API فشلت في ابهاج مشتري النفط، إلا أن تجدد التفاؤل في مجال التجارة وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، ساعدا خام غرب تكساس الوسيط هذا الصباح على البقاء ثابتًا بالقرب من 56.30 دولار بعد اكتسابه أمس قوة جذب. أعلنت الولايات المتحدة عن فرض عقوبات جديدة على إيران، ومن المحتمل ألا تدعم الاقتراح الفرنسي المتمثل في الاستفادة من مبلغ ائتماني بمليارات الدولارات لمصلحة الدولة الإيرانية، كجزء من سياستها الخاصة "بالضغط الأقصى". حصل الاتجاه الصعودي للذهب الأسود على دعم إضافي بعد كشف رويترز تفاصيل المكالمة الهاتفية بين نائب رئيس مجلس الدولة الصيني ليو خه والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتيزر ووزير الخزانة ستيف منوشين. وافق الممثلون التجاريون لأكبر اقتصادين في العالم على استئناف المفاوضات التجارية في أكتوبر بمشاورات في منتصف سبتمبر لتهيئة ظروف جيدة قبل الاجتماع الفعلي في واشنطن. تجاهل مشتروا النفط الخام التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الأميركي الصادر عن معهد البترول الأميركي والذي ذكر زيادة قدرها 0.401 مليون برميل في المخزونات مقابل الانخفاض السابق البالغ -11.100 مليون برميل.

التحليل الفني

ارتفعت أمس أسعار النفط الخام وارتدت فوق مستوى 56 لتحدي خط الاتجاه المعروض على الرسم البياني. يكافح السعر حاليًا للبقاء فوق مستوى المقاومة 56.27، لكن الزخم لا يزال صعوديًا. من شأن المراوحة البسيطة في هذا المجال أن تساعد الأسعار على تسجيل قمم أعلى فور تأكيد الاختراق فوق خط الاتجاه.

الدعم: 55.92/ 55.06
المقاومة: 56.27/ 56.79
USOIL