17 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع سعر خام غرب تكساس الوسيط حوالي 20٪ في بداية تداولات يوم الاثنين كرد فعل على أخبار نهاية الأسبوع عن المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية التي فقدت إنتاجها بنسبة 50٪ بسبب هجوم الطائرات بلا طيار، وقد أعلن الحثيون مسؤوليتهم عنه. في وقت لاحق، زعمت الولايات المتحدة أن إيران كانت وراء الهجوم، وكان الاتهام مدعومًا بتقارير إخبارية تُظهر أن الهجمات قد تمت من خلال إجراءات إيرانية. ومع ذلك، نفت طهران هذه المزاعم بينما رفضت أي احتمال لعقد اجتماع بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب والرئيس الإيراني حسن روحاني. على صعيد آخر، قامت إيران بمصادرة سفينة لتهريب ما يُزعم من وقود الديزل يصل إلى 250 ألف لتر إلى الإمارات العربية المتحدة، وفقًا لوكالة الأنباء الإيرانية "إيسنا" شبه الرسمية. بينما يحجز المشترون أرباحهم تدريجياً من خلال الارتفاع الأخير، فإن تقرير مخزون النفط الخام الأسبوعي الصادر عن معهد البترول الأميركي سيقدم رؤية جديدة لاتجاه التداول على المدى القريب.

التحليل الفني

كما هو متوقع، أغلقت أسعار النفط الخام الفجوة قبل أن تلتهب خلال جلسة الأمس لتكوين أعلى مستوى لها منذ 3 أشهر عند 63.33 دولار للبرميل. يتداول السعر حاليًا فوق مستوى الدعم 62.23 دولار حيث ينسحب الزخم بهدوء من منطقة التشبّع الشراء. ومع ذلك، فإن استمرار الحركة الصعودية يبدو وشيكًا حيث لا تزال السيطرة للمشترين. سنركز على مستوى المقاومة $ 63.44.

الدعم: 62.23/ 61.97
المقاومة: : 62.64/ 62.87
USOIL