20 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

على الرغم من انضمام بعض العناوين الرئيسية من إيران والمملكة العربية السعودية الى المشهد السياسي، إلا أن سعر خام غرب تكساس الوسيط يفشل في تسجيل الكثير من الزخم، ويتمّ تداوله هذا الصباح بشكل ثابت. فيما تحيط الشكوك بأي انفراج قد ينتج عن الاجتماع التجاري الأميركي الصيني في أكتوبر، ما يؤثر على معيار الطاقة، فإن الأخبار التي تفيد بأن وزيري خارجية الكويت وإيران يناقشان سبل تخفيف التوتر في منطقة الشرق الأوسط كان ينبغي أن تمارس ضغطًا سلبيًا إضافيًا على الأسعار. على العكس من ذلك، تشير عناوين التلفزيون السعودي الحكومي التي كشفت عن العملية العسكرية للتحالف الذي تقوده السعودية في شمال الحديدة في اليمن، إلى تعاف جديد في الذهب الأسود. تجدر الإشارة أيضًا إلى أنه على الرغم من أن التوتر السياسي الذي اندلع مؤخرًا والذي يشير إلى ارتفاع خام غرب تكساس الوسيط، إلا أن التشاؤم التجاري وزيادة أعداد المخزونات وفقاً لتقري EIA قد يمارسا ضغطًا سلبيًا على السعر.

التحليل الفني

فشلت أسعار النفط الخام في التحرك في أي من الاتجاهين خلال جلستيّ الأمس وصباح اليوم، اذ بقي السعر على حاله تقريبًا في غياب الزخم. يحوم السعر حاليًا دون مستوى المقاومة 58.80 دولار مع وجود الزخم في منطقة طبيعية. يشير ذلك إلى أن تحركاً كبيراً نسبيًا قد يحدث وسنركز على الجانب السلبي إذا لم يتم انتهاك مستوى 58.8 دولار في الاتجاه الصعودي.

الدعم: 58.26/ 57.81
المقاومة: 58.8/ 59.28
USOIL