23 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

يومض مؤشر النفط مع انطلاق الأسبوع ردا على الأخبار الأخيرة التي تفيد بأن المتمردين اليمنيين حذروا من هجوم آخر على المملكة العربية السعودية. اذ إن رد الفعل من الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية من خلال رفع الوجود العسكري في الشرق الأوسط والتحذيرات المتتالية من الحرب، قدما دعما إضافيا لمشتري النفط. الى ذلك، فإن توقعات وول ستريت جورنال بأن العودة إلى الإنتاج الكامل ستستغرق شهوراً وليس بضعة أسابيع، كما قال السعوديون في وقت سابق من الأسبوع الماضي، قد دعمت المشترين أيضاً. ما يبقي الأسعار تحت السيطرة هي الشكوك المحيطة بالصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين، حيث كانت للوفود الصينية الأخيرة إلى الولايات المتحدة ردود فعل متباينة بعدما غادر الدبلوماسيون على عجل وامتنعوا عن زيارة المزارع الأميركية على الرغم من الوعود السابقة. بشكل عام، لا تزال المخاطرة في الاتجاه الصعودي مع الانخفاض المتوقع في إنتاج النفط العالمي بسبب الهجوم السعودي وحالة التوتر في المنطقة.

التحليل الفني

كما كان متوقعًا، انخفضت أسعار النفط الخام خلال جلسة يوم الجمعة قبل أن تجد الدعم عند مستوى 58 دولار فعادت هذا الصباح إلى مستوى 59 دولار. يتداول السعر حاليًا دون مستوى المقاومة 58.8 دولار لأن نطاق التداول أصبح أكثر إحكامًا وتشديدًا. نتوقع تحركًا كبيرًا نحو أحد الاتجاهين ولكن بعد التحيز الأخير، سنراقب الحالة الصعودية مع احتمال الاختراق فوق مستوى المقاومة 59.28 دولار.

الدعم: 58.26/ 57.81
المقاومة: 58.8/ 59.28
USOIL