26 سبتمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

تراجعت أسعار النفط الخام مرة أخرى خلال جلسة الأمس وانخفضت دون مستوى 56، بعدما كشفت بيانات الحكومة الأميركية عن ارتفاع أسبوعي جديد في مخزونات الخام المحلية فيما الشعور السائد بأنّ المملكة العربية السعودية استعادت طاقتها الإنتاجية الكبيرة. كانت الأنظار أمس على إدارة معلومات الطاقة التي أظهرت أن إمدادات النفط الأميركي ارتفعت للأسبوع الثاني على التوالي بمقدار 2.4 مليون برميل للأسبوع المنتهي في 20 سبتمبر. وقد تجاوزت الأرقام، التوقعات بانخفاض قدره 190 ألف برميل، ما أثّر على أسعار خام غرب تكساس الوسيط. في هذه الأثناء، أبقت الأسواق تركيزها على الميدان بسبب العناوين الرئيسية للهجوم السعودي والأخبار التي تفيد أن المملكة العربية السعودية قد استعادت طاقتها الإنتاجية إلى 11.3 مليون برميل في اليوم وهو ما يزيد بشكل كبير عن 5 ملايين برميل التي تم إخراجها من الإنتاج بسبب الهجمات.

التحليل الفني

وسّعت أسعار النفط الخام أمس من نطاق خسائرها فانخفضت كما كان متوقعًا دون مستوى 56 دولار وبلغت قاع 55.63 دولار للبرميل. يتداول السعر حاليًا فوق مستوى الدعم 56.27 دولار، حيث تحرك الزخم بعيدًا عن منطقة التشبّع البيعي. سنستمر في التركيز على الجانب السلبي وتحديداً على مستوى الدعم 55.06 $ قبل أن نشهد أي تعاف معبّر.

الدعم: 56.27/ 55.92
المقاومة: 56.79/ 57.40
USOIL