30 أكتوبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

مع وجود شكوك حول الطلب على الطاقة وحذر السوق قبل صدور البيانات المجدولة والأحداث الرئيسية التي تمثل تحديًا لبيانات المخزون الخاص، تراجع خام غرب تكساس الوسيط هذا الصباح. تراجعت الأسعار خلال جلسة أمس بعدما شككت رويترز في احتمال حضول الاجتماع الأميركي الصيني في تشيلي، على الرغم من أن الخسائر كانت محدودة بسبب التقرير الأسبوعي لمخزونات النفط الخام الصادر عن مسح معهد البترول الأميركي. وقال التقرير إن رقم المخزون للأسبوع المنتهي في 25 أكتوبر انخفض من 4.45 مليون برميل إلى 0.592 مليون برميل. ومع ذلك، يفشل المشترون في العودة لأن اعتراض الصين على موقف الولايات المتحدة بشأن شينغيانغ يضيف حالة من عدم اليقين ازاء الصفقة التجارية بين الولايات المتحدة والصين. الى ذلك، أيّد مجلس النواب الأميركي مؤخرًا تشريعًا يفرض عقوبات قاسية على تركيا بسبب هجومها في سوريا، والذي أضاف بدوره عبئاً على نبرة المخاطرة في السوق.

التحليل الفني

فقدت أسعار النفط الخام جاذبيتها يوم الثلثاء، وكسرت نحو الاتجاه الهبوطي بعدما سجلت قمة عند 56.89 دولار للبرميل وهي لا تزال هذا الصباح تواجه ضغوطًا. يتداول السعر حاليًا دون مستوى 55.5 دولار تقريبًا، حيث يتحرك الزخم نحو المنطقة الهبوطية بعدما كسر خط الاتجاه المعروض على الرسم البياني لمؤشر القوة النسبية. سنركز على الجانب السلبي، وخاصة على مستوى الدعم 55.06 دولار.

الدعم: 55.05/ 54.42
المقاومة: 55.92/ 56.27
USOIL