12 نوفمبر, 2019

النفط

الكلمات

التحليل الأساسي

أنهى خام غرب تكساس الوسيط جلسة أمس عند 56.87 دولار بعد افتتاحه عند 57.34 دولار. كانت الأسعار منخفضة في التعاملات الآسيوية المبكرة بسبب بيانات الاقتصاد الكلي الصينية الضعيفة والاحتجاجات المستمرة في هونغ كونغ. لا تزال المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين هي المحرك الرئيسي لتقلب أسعار النفط، حيث ينتظر المستثمرون بشغف أي تطورات، على أمل أن يتناول الرئيس دونالد ترامب الموضوع اليوم في ظهوره في نادي نيويورك الاقتصادي. ستؤدي تخفيضات أوبك وآخر اكتشاف في إيران (حقل نفط عملاق يحتوي على ما يعادل 53 مليار برميل من النفط) إلى إبقاء الأسعار تحت الضغط.

التحليل الفني

ارتد خام غرب تكساس الوسيط ذهابًا وإيابًا من مستوى دعمنا عند 56.22 $ ومستوى مقاومتنا عند 57.21 $. نتوقع أن يختبر السوق خط الاتجاه الخاص بنا، إذا نجحت الأسعار في طباعة قمة منخفضة عند 57 دولار (القمة الأكثر انخفاضاً لليوم الرابع على التوالي). من المرجح أن يكون هناك المزيد من الانخفاضات مع استهداف خطوط الدعم الخاصة بنا إذا أغلقت الأسعار دون 56.50 دولار. من ناحية أخرى، إذا تم الحفاظ على الاتجاه الصعودي، فيجب اختبار مستوى مقاومتنا عند 57.21 دولار.

الدعم: 56.22/ 55.85 / 55.50
المقاومة: 56.58/ 57.21
OIL