07 أغسطس, 2019

النفط- 7 آب 2019

الكلمات

التحليل الأساسي

يكافح سعر النفط في بيئة تخفف فيها مخاطر الحرب التجارية من احتمالات الجاذبية نظراً لتوقعات النمو العالمي. خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو للاقتصاد العالمي لهذا العام بنسبة 3.2 ٪، أي بانخفاض عن توقعات أبريل البالغ 3.3 ٪ والتي كانت أدنى مستوى منذ الأزمة المالية. لن يكون من المفاجئ أن يتم تخفيضها مرة أخرى في المستقبل القريب بسبب مخاطر الهبوط الكبيرة على الاقتصاد العالمي بما في ذلك التوترات التجارية وحالات عدم الاستقرار السياسي وتصاعد مستويات الديون. في الواقع، بدأت إشارات الزخم تتجه نحو الجانب السلبي في قطاع الطاقة، ما يؤدي إلى قيام مستشاري تجارة السلع بتكثيف صفقات البيع في البرنت ومؤشرات الولايات المتحدة. في هذه الأثناء، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الولايات المتحدة إلى رفع جميع العقوبات إذا كانت ترغب في إجراء محادثات ووصف الحرب مع إيران بأنها "أم كل الحروب"، ما يشير إلى أن التوتر من المرجح أن يظل مرتفعًا في الشرق الأوسط، مما قد يؤدي إلى مزيد من التعطل في الإمدادات وقد يسمح للنفط الخام بالحد من خسائره.

التحليل الفني

كانت أسعار النفط الخام تحت الضغط مرة جديدة خلال جلسة الأمس وانخفضت دون خط الاتجاه المعروض على الرسم البياني قبل الاستقرار صباح اليوم في منطقة 53.3 دولار. يتداول السعر حاليًا فوق مستوى الدعم 53.24 دولار مع زخم تداول هبوطي لديه مساحة أكبر للانخفاض قبل الدخول منطقة التشبّع البيعي. سنستمر في التركيز على الجانب السلبي ولكن يتعين علينا أن نكون حذرين إذا تبين أن الكسر نحو الجانب السلبي، خاطئ. المستوى التالي الواجب مراقبته هو مستوى الدعم 52.5 دولار.

الدعم: 53.26/ 52.5
المقاومة: 53.89/ 54.42
USOIL