13 فبراير, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

حققت العملة الموحدة مكاسب مقابل الدولار الأميركي فيما توصل الكونغرس الأميركي إلى اتفاق حول تمويل الحكومة، لكن ترامب لا يزال غير مسرور بالصفقة الحدودية. الى ذلك، أخذ المستثمرون استراحة من موجة شراء الدولار الأميركي بعدما أظهرت عناوين الأخبار أن المحادثات التجارية ستستمر هذا الأسبوع، اذ قال وزير المالية Mnuchin إنهم "يتطلعون إلى أيام مهمة من المحادثات". في البيانات الاقتصادية، لم تصدر الممكلة المتحدة أي أرقام مهمة في حين قدمت الولايات المتحدة بعض الأرقام الطفيفة، مع انخفاض مؤشر التفاؤل في الأعمال NFIB إلى 101.2 في يناير من 104.4 في ديسمبر، مقايل تجاوز مؤشر JOLTS الوظائفي لشهر ديسمبر، التوقعات من خلال الطباعة 7.335M. الى ذلك، قدم رئيس محافظ الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول خطابا لا يتعلق بالسياسة النقدية بالكامل، اذ قال إنه يعتقد أن احتمال حصول ركود ليس مرتفعاً. وسيصدر الاتحاد الأوروبي اليوم أرقام الإنتاج الصناعي لشهر ديسمبر، بينما ستصدر الولايات المتحدة تحديثات مؤشر أسعار المستهلك الأساسية لشهر يناير والتي يمكن أن يكون لها تأثير قوي على الزوج.

التحليل الفني

عاد مشتروا اليورو! ثبت أنّ 1.1270 هو مستوى دعم قوي جدا. اجتاز السعر فوق 1.13 المقاومة السابقة التي يجب أن تكون الآن بمثابة مستوى دعم جديد. يحتاج المشترون إلى إخراج 1.1350 (حاجز المقاومة الأول) لمواصلة الزخم الأخير نحو 1.14 (R2) وسيحاول البائعون اختبار مستوى 1.13 (حاجز الدعم الأول) مرة أخرى، لحمل السعر نحو 1.1270 (حاجز الدعم الثاني). ما زال بائعوا اليورو يتحكمون في الصورة الكبيرة طالما أن السعر يتداول دون 1.14.

الدعم: 1.13 / 1.1270
المقاومة: 1.1350 / 1.14