25 فبراير, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لليوم الثالث على التوالي، لم يتمكن اليورو يوم الجمعة من اختراق مستوى 1.1350، حيث لا تزال معنويات السوق متباينة وغير واضحة. هناك العديد من الأسباب التي تجعل السوق مربكًا: الأول هو استمرار حالة عدم اليقين التجاري في ظل غياب تقارير متفائلة تتحدث عن تقدم جوهري في التغييرات الهيكلية. الثاني هو عدم الاستقرار الاقتصادي في منطقة اليورو، حيث لا تزال ألمانيا تكافح من أجل نشر بيانات اقتصادية ايجابية. الا أنّ الولايات المتحدة طغت على هذا الضعف كونها تكافح بدورها اقتصاديًا بعد صدور طلبيات السلع المعمرة عن ديسمبر، وانخفاض طلبيات السلع الأساسية ومبيعات المنازل القائمة ومؤشر فيلادلفيا الصناعي الفيدرالي بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي. اليوم هو يوم هادىء من حيث التقويم الاقتصادي، سيركز المتداولون على خطاب عضو اللجنة الفيدرالية في الاتحادي كلاريدا بحثاً عن أي تطورات تتعلق بالسياسة النقدية.

التحليل الفني

للجلسة الثالثة على التوالي يعلق اليورو بين 1.1320 و1.1370. لا يزال التحيز هبوطيًا بعض الشيء حيث يعجز السعر عن اختراق فوق 1.1350 منذ ثلاث جلسات متتالية. سيواجه السعر الدعم 1.13 (حاجز الدعم الأول) بمجرد كسر دون 1.1320. وإلا سيحمل الاختراق فوق 1.1370 العملة الموحدة نحو مستوى المقاومة 1.14 (حاجز المقاومة الأول).

الدعم: 1.13 / 1.1250
المقاومة: 1.1350 / 1.14
EURUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value