21 مارس, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

بلغ اليورو أعلى مستوى له منذ فبراير بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي تعليق رفع معدلات الفائدة لهذا العام، ومن ضمنه احتمال خفضها أيضاً. الى ذلك، يرى البنك المركزي الأميركي أن الاقتصاد ينمو بنسبة 2.1٪ هذا العام، بدلاً من 2.3٪ المتوقعة في ديسمبر الماضي. كما ذكر جيروم باول أن تباطؤ النمو في الصين وفي الاتحاد الأوروبي وحالة عدم اليقين المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كلها عوامل رئيسية تؤثر على قرار رفع معدلات الفائدة أو خفضها. وإذا قرر الاحتياطي الفيدرالي تخفيض المعدلات، فقد نشهد انعكاسًا صعوديًا كبيرًا للعملة الموحدة. اليوم، ليس لدينا بيانات اقتصادية من الاتحاد الأوروبي وبالتالي سيتركز الاهتمام على المملكة المتحدة، حيث سيكشف بنك إنكلترا عن قراره بشأن السياسة النقدية. من ناحية أخرى، ستصدر الولايات المتحدة مطالبات البطالة الأولية ومؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي.

التحليل الفنيّ

اخترق اليورو مستوى المقاومة الرئيسي 1.14، والذي يمكن أن يحول الاتجاه القصير الأجل إلى الجانب الصاعد. يختبر السعر حاليًا 1.1420 (حاجز الدعم الأول) كدعم جديد محتمل، وفي حالة فشله فمن المرجح أن يبقى 1.14 (حاجز الدعم الثاني) كدعم رئيسي جديد في الوقت الحالي. سيحاول المشترون إعادة اختبار قمة الأمس عند 1.1450 (حاجز المقاومة الأول) واختراقه. إذا نجحوار بذلك، فسيكون مستوى المقاومة التالي هو 1.1485 (حاجز المقاومة الثاني).

الدعم: 1.1420 / 1.14
المقاومة: 1.1450 / 1.1485