29 مارس, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

لليوم الثالث على التوالي انخفض اليورو مع استمرار ارتفاع الطلب على الدولار الأميركي بسبب التباطؤ الاقتصادي العالمي وفوضى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بلغ مؤشر الثقة الاقتصادية لشهر مارس 105.5، أي أقل من 105.9 المتوقع. جاءت ثقة المستهلك عند -7.2 كما هو متوقع، في حين أن التضخم الألماني لشهر مارس جاء دون التوقعات. أدت البيانات الضعيفة إلى تسارع تراجع اليورو، على الرغم من أن بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأميركي كانت غير مشجعة، حيث سجلت 2.2 ٪، أي دون 2.4 ٪ المتوقعة. كما أصدرت الولايات المتحدة مطالبات البطالة الأسبوعية التي بلغت 211 ألف، في حين انخفضت مبيعات المنازل المتوقفة لشهر فبراير إلى -1.0٪ على أساس شهري، وهي دون النسبة المتوقعة البالغة 0.7٪. اليوم، سيركز المتداولون على مبيعات التجزئة الألمانية، ومؤشر PCE الأساسي في الولايات المتحدة، ومؤشر ميشيغان لثقة المستهلك، ويمكنها جميعاً التأثير بشدة على الوضع الاقتصادي العالمي.

التحليل الفنيّ

كسر اليورو بنجاح دون 1.1250 خلال جلسة الأمس مع إعادة اختبار مستوى الدعم 1.1225 (حاجز الدعم الأول). قد يؤدي الكسر دون هذا المستوى إلى تسريع الانخفاض نحو 1.12 (حاجز الدعم الثاني) ودون القاع السنوي 1.1175 (حاجز الدعم الثالث). ومع ذلك، فإن الاختراق فوق 1.1250 (حاجز المقاومة الأول)، سيساعد المشترين على ايقاف الزخم الهبوطي الحالي مؤقتًا.

الدعم: 1.1225 / 1.12 / 1.1175
المقاومة: 1.1250 / 1.1280 / 1.13
 

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value