08 أبريل, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تجاهل اليورو مكاسبه وأغلق يوم الجمعة على انخفاض بعدما أضافت الولايات المتحدة 193،000 وظيفة جديدة في مارس، متجاوزة توقعات السوق. لا يزال الشعور العام ازاء هذا الزوج هبوطيًا بعد صدور سلسلة بيانات من الاتحاد الأوروبي مخيبة للآمل. ومع ذلك، فقد علّقت التطورات التجارية التفاؤلية بين الولايات المتحدة والصين الطلب على الدولار الأميركي. لهذا الأسبوع، قد تكون العملة الموحدة معرضة لمزيد من الخسائر ربطاً باجتماع سياسة البنك المركزي الأوروبي القادم، حيث قد يواصل دراغي التأكيد على الحاجة إلى مزيد من الحذر. اليوم، سيركز المتداولون بشكل أساسي على الميزان التجاري الألماني وطلبيات المصانع الأميركية لتحديد المعنويات. إذا كانت الأرقام الألمانية مخيبة للآمال، فقد يؤدي ذلك إلى تباطؤ معنويات السوق بشكل أكبر وقد يفتح الأبواب أمام مزيد من الضغط السلبي على اليورو.

التحليل الفنيّ

حاول اليورو يوم الجمعة مراكمة زخم صعودي والاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ50 يومًا (الخط الأزرق) لكن البائعين رفضوه وحملوا السعر إلى قيعان يومية جديدة. اليوم، يحاول السعر مرة أخرى الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، وإذا ما نجح المشترون في الاختراق فوقه، فقد نشهد ارتدادًا تصحيحيًا نحو 1.1250 (حاجز المقاومة الأول) أو أعلى من ذلك قبل استئناف الاتجاه الهبوطي. من ناحية أخرى، إذا كسر البائعون دون مستوى الدعم الثانوي الأخير عند 1.1210 (المنطقة الزرقاء)، فقد نشهد مزيداً من الضعف نحو 1.12 (حاجز الدعم الأول) أو حتى أقل.

الدعم: 1.12 / 1.1176
المقاومة: 1.1250 / 1.1280