19 يونيو, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض اليورو أمس بحدة بعد اعلان محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي إن المزيد من التخفيضات في معدلات الفائدة تظل جزءًا من أدوات البنك المركزي، وترك الأبواب مفتوحة لمزيد من التحفيز إذا لزم الأمر. بعد خطابه، أصدرت ألمانيا استطلاع الثقة الاقتصادية لشهر يونيو ZEW، الذي انخفض إلى -21.1 للبلاد و-20.2 للاتحاد بأكمله، ما زاد من حالة عدم اليقين ازاء الاستقرار في اقتصاد منطقة اليورو. الى ذلك، قام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالتغريد قائلاً أنه سيلتقي بالرئيس شي في قمة مجموعة العشرين القادمة، ما يضع بعض الضغط على الدولار. اليوم، سيعقد الاحتياطي الفيدرالي الأميركي اجتماعاً للسياسة النقدية. يتوقع المشاركون في السوق بعض التغيير في الصياغة باتجاه مزيد من الحذر، ما يمهد الطريق لخفض معدلات الفائدة الشهر المقبل. ومع ذلك، فإن مزيجًا من أحدث بيانات الاقتصاد الكلي الإيجابية، والتهدئة في الحرب التجارية، وبلوغ الأسهم الأميركية أعلى مستوياتها على الإطلاق، يمكن أن يؤثر على المحافظ باول ليظل في وضع "صبور"، الأمر الذي سيستفيد منه الدولار الأميركي أكثر.

التحليل الفنيّ

تم رفض المشترين أمس من جانب البائعين عند 1.1240 الذين دفعوا العملة الموحدة دون 1.12 ودون المتوسط المتحرك لـ200 يوم. وطالما أنّ السعر دون هذه المستويات، ستبقى السيطرة للبائعين الذين يحتاجون للكسر دون 1.1182 لدفع السعر نحو 1.1150 وربما 1.1125. من ناحية أخرى، سيحاول المشترون إجبار العملة الموحدة على تجاوز المتوسط المتحرك لـ 200 يوم لاستعادة السيطرة.

الدعم: 1.1182 / 1.1150 / 1.1125
المقاومة: 1.12 / 1.1240 / 1.1260
EURUSD