31 يوليو, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

اليوم، قد تكون المرة الأولى التي سيخفض فيها الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة خلال العقد الأخير. تراجع الدولار قليلاً خلال جلسة الأمس ولكنه بقي ثابتًا قبيل اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة. اكتسبت العملة الموحدة بعض القوة بعدما نشرت ألمانيا مؤشر أسعار المستهلك الذي تجاوز التوقعات، ما أعطى أملاً صعوديًا صغيرًا لليورو. ومع ذلك، ستصدر ألمانيا اليوم مبيعات التجزئة لشهر يونيو جنبًا إلى جنب مع مؤشر تغيير البطالة، وسيصدر الاتحاد الأوروبي أرقام مؤشر أسعار المستهلكين والناتج المحلي الإجمالي لشهر يوليو. من شأن البيانات الكئيبة أن تعزز السياسة التسهيلية من قبل البنك المركزي الأوروبي، ما سيؤدي إلى انخفاض اليورو باتجاه 1.11 قبيل قرار سعر الفائدة من جانب اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. إلى ذلك، إذا قام الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فقط ، فمن المحتمل أن ينظر المتداولون إلى الأمر على أنه أمر إيجابي ويدفع الدولار إلى الأعلى وبالتالي إرسال العملة المشتركة دون 1.11 للمرة الأولى منذ مايو 2017.

التحليل الفنيّ

تظهر العملة الموحدة بعض القوة لكنها ستبقى ضعيفة بشكل عام طالما أن السعر دون المتوسط المتحرك لـ50 يومًا ودون 1.12. يعد الاتجاه نحو 1.1185-1.12 سيناريو محتملاً قبل الانخفاض دون 1.11 بفعل قرار سعر الفائدة من جانب اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. ومع ذلك، إذا تمكن المشترون من الاختراق فوق 1.12، فيمكنهم أن يعكسوا الزخم على المدى القصير إلى الاتجاه الصعودي.

الدعم: 1.1107 / 1.1050
المقاومة: 1.1185 / 1.12
EURUSD