01 أغسطس, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تراجعت العملة الموحدة إلى قاع سنوي جديد، دون 1.11، بعد خفّض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة على نحو مخالف لتوقعات السوق. بدأ الرئيس جيروم باول مؤتمره الصحفي من خلال الدعوة إلى خفض سعر الفائدة بنسبة 0.25 ٪ على أنه "تأمين" ضد أي تراجع محتمل، وأنه مجرد "تعديل في منتصف الدورة"، ملمحًا إلى أن هذا التخفيض ليس بداية لاتجاه. زادت تعليقات باول من تقلبات السوق ودفعت العملة الأميركية إلى قمة سنوية جديد. من المحتمل أن تستمر المعنويات الهبوطية للزوج في جلسة اليوم، خصوصاً اذا غابت بيانات مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني والاتحاد الأوروبي عن توقعات السوق، ما سيزيد الضغط على اليورو. في وقت لاحق أيضاً، ستقوم الولايات المتحدة بدورها بنشر مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر يوليو، وستساعد البيانات في حال تجاوزت التوقعات على ارتفاع الدولار، ما قد يؤدي إلى إرسال العملة المشتركة إلى دون 1.10.

التحليل الفنيّ

انهار اليورو إلى قاع سنوي جديد، وكسر دون مستوى الدعم الرئيسي 1.11. تمكن المشترون من وقف النزيف مؤقتًا عند 1.1035، لكن حركة السعر لا تزال ضعيفة وما زالت السيطرة للبائعين. إذا تم كسر 1.1035، فستتسارع عمليات البيع مع انخفاض العملة المشتركة لاختبار رقم الجولة النفسي الرئيسي، 1.10. سيحاول المشترون إعادة اختبار دعم الأمس المكسور، 1.11.

الدعم: 1.1035 / 1.10
المقاومة: 1.11 / 1.1160
EURUSD