16 أغسطس, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لليوم الثالث على التوالي، وسّع اليورو من نطاق خسائره فيما الفارق بين عائدات السندات الأميركية وتلك الألمانية قد يزيد من تشاؤم توقعات البنك المركزي الأوروبي. نشأت عمليات وقف بيع العملة المشتركة بعد اعلان Olli Rehn ، عضو لجنة تحديد أسعار الفائدة في البنك المركزي الأوروبي، إن حزمة التحفيز قد تكون أكبر من المتوقع. عززت تعليقات رين التوقعات بأن البنك المركزي الأوروبي سيواجه المخاوف من الركود من خلال سياسة تسهيلية شديدة ما يعتبر سلبيًا بالنسبة للعملة الموحدة. الى ذلك، دفعت بيانات مبيعات التجزئة الأميركية التي تجاوزت التوقعات، الدولار الأميركي إلى الارتفاع، ما وضع العملة الأوروبية تحت ضغط إضافي. اليوم، من المرجح أن تستمر المعنويات الهبوطية على الزوج إذا لم تخيّب تصاريح البناء الأميركية آمال المشاركين في السوق.

التحليل الفنيّ

استعاد بائعو اليورو السيطرة عن طريق دفع السعر دون 1.1110، بعدما خسر المشترون الدعم الحاسم 1.1160، محدقين الى القاع السنوية 1.1027. من المحتمل أن تستمر السيطرة الهبوطية طالما بقي السعر أدنى مستوى الدعم المكسور حديثاً، 1.1110. الاختراق النظيف أعلاه سيدفع السعر إلى 1.1160 لإعادة اختباره.

الدعم: 1.1027 / 1.0950
المقاومة: 1.1110 / 1.1160
EURUSD