04 سبتمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تعافى اليورو قبل خطاب لاغارد مرشحة البنك المركزي الأوروبي، بعدما فاجأ مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM السوق بطباعة دون 50، ما يعني أن الولايات المتحدة تتجه نحو الركود. إذا كررت كريستين لاغارد ذلك، فستحتاج السياسة النقدية أن تكون تسهيلية للغاية وتعبر عن رغبتها في استخدام جميع الأدوات المتاحة للتصدي للتباطؤ الاقتصادي والتضخم الأضعف، ما قد يؤدي إلى اختراق العملة الموحدة فوق 1.10. بعد خطاب لاغارد، سينتقل التركيز إلى البيانات النهائية لمؤشر مديري المشتريات في ألمانيا ومنطقة اليورو، ومبيعات التجزئة في منطقة اليورو وخطاب لين من البنك المركزي الأوروبي. إذا كانت البيانات جيدة نسبيًا، فقد تعزز الحركة نحو 1.10 وربما أعلى.

التحليل الفنيّ

ارتدت العملة الموحدة من مستوى الدعم الرئيسي لسنوات عدة، 1.0940، حيث يحاول المشترون توسيع نطاق التعافي صوب مستوى المقاومة الصعب 1.10، حيث يمكن أيضًا العثور على خط الاتجاه الهابط الذي يعود إلى 23 أغسطس. لا يزال التحيز مع البائعين طالما أن السعر عالق دون 1.1030. إذا فقد المشترون زخمهم الأخير، فقد تفقد العملة الموحدة قوتها وتعيد اختبار قيعانها الأخيرة 1.0940.

الدعم: 1.0965 / 1.0940
المقاومة: 1.10 / 1.1030

EURUSD