16 سبتمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لم يستطع اليورو يوم الجمعة الاختراق فوق المقاومة الحرجة، فيما لا يزال الدولار هو العملة الأقوى، على الرغم من احتمال خفض سعر الفائدة الفيدرالية خلال اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة هذا الأسبوع. سيستمر الفارق في سعر الفائدة لمصلحة الولايات المتحدة بغض النظر عن انخفاضه، إلا أنه لا يزال إيجابياً على الأقل. في حين أن أسعار الفائدة على سندات الاتحاد الأوروبي كلها ذات عائد سلبي. إلى ذلك، يتعين على الاتحاد الأوروبي التعامل مع حقيقة أن ألمانيا تدخل في حالة ركود، وإيطاليا تعاني أصلاً من الركود إلى جانب اشكالات أخرى كما العديد من الدول الأعضاء الأخرى. نتيجة لذلك، لا يزال الاتجاه العام هبوطيًا على العملة الموحدة.

التحليل الفنيّ

اختبرت العملة الموحدة المقاومة الحرجة 1.1110 جنبًا إلى جنب مع المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم ولكن تم رفضها، فيما لا يزال الاتجاه الهبوطي قائمًا. عاد البائعون فيما يظل المسار الأقل مقاومة إلى الجانب السلبي. إذا تم إخراج 1.1065 في جلسة اليوم، فمن المرجح أن يقوم البائعون بإعادة اختبار دعم 1.1015. من ناحية أخرى، يحتاج المشترون إلى إغلاق قوي فوق 1.1110 لإبطال المسار الهبوطي.

الدعم: 1.1065 / 1.1015
المقاومة: 1.1110 / 1.1165
EURUSD