19 سبتمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تراجع اليورو أمس بعدما خفّض الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي. ومع ذلك، كان المسؤولون منقسمين بشأن الحاجة إلى مزيد من الاجراءات التيسيرية، اذ يفضّل خمسة أعضاء عدم حصول أي تغيير في أسعار الفائدة بحلول نهاية العام، مقابل مطالبة خمس أعضاء آخرين بخطوة اضافية من التخفيض وتوقع سبعة غيرهم بخطوتين اضافيتين. وبالتالي، يعتقد معظم المراقبين أن الاحتياطي الفيدرالي قد يكون انتهى من تخفيض أسعار الفائدة في الوقت الحالي. ولذا، يستبعد السوق مزيداً من خفض سعر الفائدة في ديسمبر، ما يحافظ على ارتفاع سعر الدولار الأميركي على المدى القصير، وخاصةً مقابل العملة الموحدة، حيث اعتمد البنك المركزي الأوروبي مؤخرًا تحيّزاً قويًا. إلى الأمام، ستصدر الولايات المتحدة مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي لشهر سبتمبر وأرقام مبيعات المنازل القائمة في أغسطس. من المتوقع أن يطبع كلاهما دون الشهر السابق. إذا تجاوزت النتائج التوقعات، فمن المحتمل أن نرى الدولار مرتفعاً ما يدفع العملة الموحدة نحو القاع السنوي.

التحليل الفنيّ

على الرغم من انخفاض الأمس، تستمر العملة الموحدة في طباعة قيعان مرتفعة على الرسم البياني منذ 12 سبتمبر، حيث يواصل المشترون إظهار مرونتهم وعدم الرغبة في التخلي عن مستوى الدعم 1.0930 الرئيسي. طالما استمر اليورو في التداول فوق 1.1015، فقد يتحرك الزوج نحو مستوى المقاومة 1.1070. يجب خروج الزوج من هذا النطاق الضيق، لتأكيد الموجة التالية للعملة المشتركة.

الدعم: 1.10 / 1.0930
المقاومة: 1.1065 / 1.1110
EURUSD