27 سبتمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

شهد اليورو عمليات وقف بيع نحو قيعانه السنوية بعد اعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الصفقة التجارية مع الصين قد تأتي في وقت أقرب مما كان متوقعًا وتجاوز مبيعات المنازل الأميركية الجديدة التوقعات، ما عزز التفاؤل ازاءي العملة الأمركية. اليوم، يلقي محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي خطابًا في المؤتمر السنوي لمجلس المخاطر الأوروبي في فرانكفورت. خفف البنك المركزي في 19 سبتمبر أسعار الفائدة بمقدار 10 نقاط أساس إلى -0.50٪ وأعلن عن برنامج تيسير كمّي يبدأ في الأول من نوفمبر. من المرجح أن تنخفض العملة الموحدة إلى مستوى الدعم المهم 1.0926 وربما أكثر، إذا تحدث دراغي على نحو سلبي عن التضخم في منطقة اليورو والظروف الاقتصادية وكرر الحاجة إلى شراء السندات.

التحليل الفنيّ

لم تتمكن العملة الموحدة من الاحتفاظ بمكاسبها فوق 1.10، اذ استحوذ البائعون مرة جديدة ودفعوا السعر نحو القاع السنوي ومستوى الدعم المهم عند 1.0930. قد يدفع المحفز الأساسي اليوم اليورو دون 1.0926، إلى مستويات شوهدت للمرة الأخيرة عام 2017. في المقابل، على المشترين حماية هذه المستويات بكل ما لديهم من أجل البقاء في معركة الاستحواذ.

الدعم: 1.0926 / 1.09
المقاومة: 1.0966 / 1.10
EURUSD