01 أكتوبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

سجّل اليورو أمس قيعاناً جديدة، متجاوزًا مستوى 1.09، بعد بيانات مؤشر أسعار المستهلك الألماني والإيطالي التي جاءت دون التوقعات، ما سبّب ضغطاً على مشتري العملة الموحدة. لا تزال عائدات السندات الأميركية هي المفضّلة، كون معدلات السندات الأوروبية سلبية بشكل أساسي. طالما أنّ الحال هو كذلك، فإن الشعور العام سيظل هبوطيًا. اليوم، ستتجه الأنظار الى مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني، حيث يتوقع السوق المزيد من الانكماش في هذا المجال. في وقت لاحق اليوم، ستنشر الولايات المتحدة مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM؛ من المتوقع أن يستقر مرة أخرى فوق 50. أخيرًا، سيلقي رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي خطابًا حيث من المحتمل أن يعلق على السياسة النقدية، وأي تصريحات متشائمة ستدفع العملة الموحدة إلى الأسفل.

التحليل الفنيّ

كسرت العملة الموحدة أمس قيعانها السنوية، دون 1.09 فيما تسود الهيمنة الهبوطية. يتطلع البائعون إلى توسيع مكاسبهم عن طريق إعادة اختبار 1.0850 أو حتى قناة الدعم على المدى الطويل، والذي يقع حول 1.0830. من ناحية أخرى، يبدو وضع المشترين ميؤوس منه في الوقت الحالي، في ظلّ غياب دعم في الأفق حتى 1.0850.

الدعم: 1.0885 / 1.0850
المقاومة: 1.0905 / 1.0930
EURUSD