02 أكتوبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع اليورو أمس بعد انخفاض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISM لشهر سبتمبر إلى 47.8، وهو أدنى مستوى له منذ يونيو 2009، ما يؤكد أن الحرب التجارية المستمرة مع الصين تضر بالاقتصاد الأميركي. عززت هذه البيانات الضعيفة المخاوف من الركود الأميركي، ما دفع الأسواق الى التسعير على أساس ارتفاع احتمال خفض أسعار الفائدة الفيدرالية في أكتوبر. اعتبارا من الآن، يرى السوق أن الاحتياطي الفيدرالي سيقوم بنسبة 64 ٪ بتخفيض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في شهر أكتوبر، مقابل نسبة 40 ٪ كانت تسجل قبل صدور مؤشر ISM. اليوم، قد ترتفع العملة الموحدة نحو 1.10 في حالة طباعة بيانات ADP الأميركية دون التقديرات.

التحليل الفنيّ

وجد مشترو العملة الموحدة الدعم عند 1.0885 ما دفع السعر إلى الارتفاع بعد الاختراق فوق عدة مستويات مقاومة. يتطلع المشترون إلى تمديد مكاسبهم عن طريق إعادة اختبار المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا عند 1.0960، ومن ثم المتوسط المتحرك لـ 200 يوم، 1.10s.

الدعم: 1.0930 / 1.0885
المقاومة: 1.0960 / 1.10
EURUSD