04 أكتوبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

استمر اليورو أمس في التعافي بعدما سجل مؤشر مديري المشتريات الأميركي لغير القطاع الصناعي ISM قراءة دون التوقعات، ما عزز المخاوف من الركود الأميركي، ما زاد من احتمال خفض سعر الفائدة إلى أكثر من 80 ٪ في اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة القادم. اليوم، من المتوقع أن تُظهر بيانات الوظائف غير الزراعية المهمة أن الاقتصاد قد أضاف 145 ألف وظيفة في سبتمبر، بعد 130 ألف في أغسطس. من شأن البيانات الضعيفة أن تدعم توقعات الاحتياطي الفيدرالي المتشائمة، ما يؤدي إلى انخفاض الدولار الأميركي في جميع المجالات، ودفع العملة الموحدة لإعادة اختبار 1.10 وربما أعلى. في وقت لاحق، سيعلق رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول على الوضع الحالي للاقتصاد وربما يلمح إلى خفض سعر الفائدة في المستقبل.

التحليل الفنيّ

لمس مشترو العملة الموحدة أمس مستوى 1.10، لكن السعر تراجع بسرعة لأنه لا يزال في منطقة البائعين، طالما أنّ الزوج دون المتوسط المتحرك لـ200 يوم. سيحاول المشترون إعادة اختبار المتوسط المتحرك الحاسم، وربما يخترقون فوقه. من ناحية أخرى، سيحمي البائعون مستوى المقاومة 1.1025 بكل ما لديهم، في محاولة لدفع السعر دون المتوسط المتحرك لـ50 يومًا لاستعادة الاستحواذ.

الدعم: 1.0960 / 1.0930
المقاومة: 1.10 / 1.1025
EURUSD