06 نوفمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

واصل اليورو أمس انخفاضه فيما لا يزال السوق يتلقّف تفاؤل صفقة التجارة التي تمنح الاحتياطي الفيدرالي مساحة أكبر لتعليق دورة تخفيض سعر الفائدة. في أخبار أخرى، ألقت كريستين لاغارد خطابها الأول كرئيسة جديدة للبنك المركزي الأوروبي، داعية إلى القوة والعزيمة والشجاعة. على الرغم من التوقعات ازاء مناقشتها للسياسة النقدية وخططها المستقبلية، كرمت لاغارد رئيس البنك المركزي الأوروبي السابق كرئيس سابق لصندوق النقد الدولي، ما يشير إلى أنها ستتبع خطاه الى منطقة الصفر فوائد. اليوم، سيكون لدى المتداولين بعض البيانات الاقتصادية للتركيز عليها من أجل التغيير، حيث ستنشر ألمانيا طلبيات المصانع وأرقام مؤشر مديري المشتريات للخدمات، بينما سيصدر الاتحاد الأوروبي بيانات مؤشر مديري المشتريات المركب والخدماتي ومبيعات التجزئة. إذا تجاوزت معظم البيانات التوقعات، فقد ترتفع العملة الموحدة في المدى القصير.

التحليل الفنيّ

كسرت العملة الموحدة دون خط الاتجاه الصعودي الذي يعود إلى أول أكتوبر. قد يشير هذا الانهيار إلى حدوث تغيير في الاتجاه على المدى المتوسط لمصلحة البائعين. على الرغم من أن اليورو وجد الدعم عند 1.1070، إلا أنه قد يكون مؤقتًا، حيث تتحول معنويات السوق إلى الاتجاه الهبوطي. يتطلع المتداولون إلى إعادة اختبار المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم في جلسة اليوم؛ أي ارتداد في الاتجاه الصعودي سيكون فرصة للبيع بأسعار مرتفعة.

الدعم: 1.1070 / 1.1050
المقاومة: 1.11 / 1.1120
EURUSD