08 نوفمبر, 2019

اليورو/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأميركية إلى 1.97 ٪ - وهو أعلى مستوى منذ 1 أغسطس، ما أدى إلى انخفاض اليورو وسط تجدد التفاؤل التجاري بين الولايات المتحدة والصين، والذي نتج عن تقارير تفيد بأن كلا البلدين سيلغي بعض الؤسوم الحالية إذا تم الوصول إلى صفقة المرحلة الأولى. الى ذلك، فإن بيانات الإنتاج الصناعي الألماني أخطأت التقديرات، ما زاد من الضغط على العملة الموحدة. ومع ذلك، قد يكون التشاؤم قصير الأمد بعد التقارير التي تفيد بأن الخلافات الداخلية في إدارة دونالد ترامب قد تعطل التوقيع على الصفقة. قد تجد العملة الموحدة عروضاً قبيل الجلسة الأوروبية، مع الأخذ في الاعتبار أن التحيز الكلي لا يزال في الاتجاه الهبوطي.

التحليل الفنيّ

كما هو متوقع، أعاد بائعو العملة الأوروبية أمس اختبار المتوسط المتحرك لـ200 يوم، وهم يتطلعون إلى تمديد مكاسبهم دون هذا المستوى الحاسم لتأكيد السيطرة الهبوطية. إعادة اختبار الدعم المكسور حديثًا 1.1075 هو سيناريو محتمل قبل الاستمرار في الاتجاه الهابط. سيحاول المشترون، من ناحية أخرى، حماية المتوسط المتحرك لمدة 200 يوم بكل ما لديهم، مع العلم أنها فرصتهم الأخيرة للبقاء في المعركة قبل السيطرة الكاملة.

الدعم: 1.1045 / 1.1025
المقاومة: 1.1075 / 1.11
EURUSD